تغطيات خاصةتغطيات خاصة - الرئيسيةشؤون محليةشؤون محلية - الرئيسية

فى اليوم العالمي للصحافة .. وقفتان احتجاجيتان للصحفيين فى مأرب وتعز

طالب عشرات الصحفيين والإعلاميين المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية في العالم تكثيف جهودها بالضغط على جماعة الحوثي  للإفراج عن الصحفيين المختطفيين.

جاء ذلك في وقفتين احتجاجيتين امس الخميس، في كل من محافظتي تعز ومأرب، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الثالث من مايو من كل عام .

وخلال الوقفتين الاحتجاجيتين اعتبر الصحفيون أن زعيم جماعة الحوثى عبدالملك الحوثي المسؤول الأول عن وضع الصحفيين الذي وصفوه بـ “المأساوي” معتبرين أنه المحرض الاول من خلال خطاباته التي نتج عنها وعن التحريض المباشر ضد الصحفيين مقتل 26 صحفيا واختطاف أكثر من 200 آخرين..

واستنكرت الوقفة الاحتجاجية قمع الجماعة الإرهابية الحوثية للصحفيين وحجب وسائل الإعلام، واقتحام مؤسسات إعلامية، ومصادرة أجهزتها .

كما طالب الصحفيون اليمنيون بسرعة إطلاق مرتبات العاملين في مهنة الصحافة في كافة وسائل الإعلام الرسمية ، وانتظام تلك المرتبات في وسائل الإعلام الخاصة والحزبية والأهلية ، والكف عن المماطلة في دفع كافة الاستحقاقات المالية والادارية والقانونية للصحفيين لليمنيين .

كما رفع الصحفيون صور 13 صحفيا مختطفا لدى الحوثيين، وصحفي آخر لدى تنظيم القاعدة ، وطالبوا بسرعة إطلاق سراحهم، وإيقاف الانتهاكات والمحاكمات الأخرى التي تجري لصحفيين على خلفية عملهم المهني.

وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين في بيان إن 26 صحفيا قدموا أرواحهم ثمنا للحقيقة خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، كما يعاني الصحفيون ظروفا معيشية صعبة مع استمرار إغلاق العشرات من وسائل الإعلام.

وجددت النقابة دعوتها لكافة الأطراف إلى إيقاف سياسات العداء تجاه وسائل الإعلام والعاملين فيها، وطالبت بإطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين، وإيقاف محاكمة صحفيين آخرين.

ودعت نقابة الصحفيين كل وسائل الإعلام اليمنية لتزويد مراسليها ومصوريها الميدانيين بأدوات السلامة وإلزامهم باتباع أساليب السلامة المهنية أثناء تغطية المواجهات، من أجل حمايتهم والحد من المخاطر التي تحيط بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *