تغطيات خاصةتغطيات خاصة - الرئيسيةتقاريرتقارير - الرئيسيةشؤون محليةشؤون محلية - الرئيسية

بعد نهب مساعدات المنظمات ومخازن تجار المدينة .. الحوثيون وزينبياتهم مرعوبون ويستقطبون فقراء المدينة للقتال معهم

تقرير خاص - يمن تليجراف

تقرير خاص – يمن تليجراف

 كشفت مصادر مطلعة بمحافظة الحديدة، عن سيطرة مؤسستي “الشهيد” و “بنيان” التابعتين لميليشيا إيران الحوثية على المواد الغذائية في مخازن التجار والمنظمات بالحديدة.

المصادر قالت إن المؤسستين تقومان بتوزيع المواد الغذائية على أتباع الميليشيا الكهنوتية في المحافظة، وآخرين متعاونين لاستقطابهم، ومن وم الاستقطاب عبرهم لفقراء المدينة .

وتابعت المصادر قائلة : “إن عملية توزيع “المنهوبات” تتم بأطقم حوثية في عدة مناطق بالمدينة” .

وبحسب ذات المصادر ” نهب الحوثيون مساعدات نازحي قرية “المنظر” المقدمة من منظمة اليونيسيف بعد فشلهم في استخدامهم دروعًا بشرية لهم”.

نزول ميداني للزينبيات

كما كشفت المصادر عن ” حملات نزول ميدانية للمنازل يقوم بها مشرفو الميليشيا وزينبيات، يتحدثون في تلك الحملات عن أهمية الصمود، مؤكدة أن غرض تلك الحملات أخبث من ذلك، وهي في حقيقتها استطلاعية ، ومتابعة لمطلوبين للميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران”.

أسلوب ماكر

وتحدثت المصادر كذلك عن أسلوب ماكر آخر وهو : ” إعلان الميليشيا عن تحقيق انتصارات “وهمية ” مفادها ( القضاء على قوات الشرعية في المطار ) ، وتدعو إثر ذلك سكان أحياء المدينة للاحتفال بالانتصارات، بينما الغرض من ذلك تشتيت الانتباه والأخبار
وتفريق الناس عن ردة فعل المجتمع – خصوصا بعد الهزيمة الماحقة للميليشيا في المطار – وبالتالي كبح جماح أي ثورة جماعية محتملة ضد العصابة الحوثية في المدينة .

رعب غير مسبوق

مضيفة أن لدى عصابة الحوثي الإيرانية حالة رعب ، ومخاوف غير مسبوق تسيطر عليها في المدينة من ردة فعل المجتمع الذي قد تتبعه صنعاء مباشرة ، ومن ثم انفراط عقد الانقلاب تماما في بقية المحافظات بثورة شعبية عارمة لم يسبق لها مثيل.

وكانت قوات الجيش والمقاومة الوطنية قد سيطرت في وقت سابق أمس الثلاثاء على كامل مباني ومرافق مطار الحديدة ، بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي الكهنوتية تكبدت خلالها الأخيرة عشرات القتلى والجرحى بينهم قيادات ميدانية بارزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *