تغطيات خاصةتغطيات خاصة - الرئيسيةشؤون محليةشؤون محلية - الرئيسية

ابناء عدن : نؤيد حزمة الاجراءات التي اعلنتها حكومة الشرعية لتعافي الاقتصاد وتحسين الخدمات

ابناء عدن :
نؤيد حزمة الاجراءات التي اعلنتها حكومة الشرعية لتعافي الاقتصاد وتحسين الخدمات

عبدالرحمن علي :
«الحكومة» تنفذ مشاريع تنموية و«الانتقالي» يواجهها باعمال تخريبية

سعيد العوني :
«عدن نت» تجسيد لمصداقية الحكومة
وفضح الاكاذيب التي روجتها مليشيا «الانتقالي»

محمد عوض
لن نسمح بتكرار احداث يناير 2018، ونحن مع هادي والحكومة ومشروع الدولة الاتحادية

استطلاع ميداني نفذه/وسيم يحيى

يوم الاثنين الماضي، شهدت عدن افتتاح مشروع عملاق في مجال الاتصالات والانترنت ويتمثل في شركة عدن نت، التي دشنت خدماتها بشكل رسمي، وشهدت اقبالا كثيفا منذ اليوم الاول، وقد تزامن موعد التدشين دعوات مايسمى بالمجلس الانتقالي لعناصره بالخروج الى شوارع المدينة لتعطيل حركة المرور.

طابور طويل

حضرت فعاليات التدشين، في مقر شركة عدن نت بمدينة المعلا، وشاهدت الالاف من ابناء عدن ، يقفون في طابور طويل، جاءوا منذ الصباح الباكر، من مختلف مديريات عدن، الى مركز بيع موديمات وشرائح خدمة عدن نت، حينئذ ايقنت بان هذا الحضور الكثيف يدل وبشكل قاطع، ان المدنية افشلت المشاريع الفوضوية، التي ينتهجها المجلس الانتقالي.

ضد الفوضى

تحدثت مع عدد من الناس، وكان محور السئوال(انتم هنا في مقر شركة عدن نت..هل هذا يعني انكم ضد دعوات «الانتقالي» لعناصره بتنفيذ عصيان مدني).. المواطن عبدالله عيضة، اختصر الاجابة باربع كلمات:”نحن ضد الفوضى”.

اعمال تخريبية

وقال “محمد عوض”، وبشكل صريح، ان مايسمى بالمجلس الانتقالي، ينفذ اعمال تخريبية تهدف الى تعطيل الحياة، وتدمير الخدمات، واعاقة مصالح الناس، وأضاف :” ماحدث في يناير2018م، لا يمكن ان ننساه، فقد عشنا لحظات رعب وخوف، حين قام الانتقالي بمحاولة الانقلاب على الحكومة الشرعية، وكانت نتائج ذلك، ازهاق الارواح وتدمير المصالح الخاصة والعامة.

حملات حاقدة

اما “سعيد العوني” أعتبر بان تدشين شركة «عدن نت» بمثابة اقوى رد على تلك الحملات الاعلامية الحاقدة، والاكاذيب الباطلة، التي كانت تروجها عناصر وقيادات المجلس الانتقالي بهدف اعاقة تنفيذ هذا الانجاز الكبير، الذي اصبح الآن متاحا لكل المواطنين.

حزمة اجراءات

في اليوم التالي طرحت نفس السؤال، على عدد من المواطنين، وكانت الاجابة بشكل واضح، ان الجميع ضد دعوات الفوضى، التي ينتج عنها مزيدا من المعاناة، والدمار والخراب، حيث اكد”عبدالرحمن علي”، بانه يؤيد وبشكل مطلق حزمة الاجراءات التي اعلنتها حكومة الشرعية، وتابع :”الانتقالي يسعى الى التدمير، والحكومة تسعى الى التطوير، ونحن مع الحكومة لانجاز مشاريع البناء والتطوير في مختلف مجالات الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *