آراءآراء - الرئيسيةمقالاتمقالات - الرئيسية

بن دغر يغادر مرفوع الرأس

طريقة اقالة بن دغر بهذه الطريقة غير المسبوقة تثبت أن هادي لا يحترم إلا أعداءه ولا يحسب حسابا لرجاله الكبار.

بن دغر يغادر مرفوع الرأس وسط ذهول شعبي ليخلد مجبرا، في استراحة محارب نبيل، رفض دخولها وان ليوم واحد، دافعا ثمن موقفه الوطني الشجاع والثابت في موقعة سقطرى، وذوده عن حياض السيادة منفردا، وجهده الكبير في تثبيت وجود الدولة في المهرة وحضرموت وأبين فيما هادي مشغول بأمور أخرى خالص.

احالة الرجل للتحقيق الهدف منه، كما يقرأ، إرضاء، ان لم يكن إملاء، طرف يفترض قباله اتخاذ اجراءات شجاعة تعزز وجود بن دغر الذي ظل يكافح لايجاد دولة في عدن والمحافظات المحررة من العدم حتى قوي عودها.

ما يمكن قوله إن تغيير بن دغر بهذه الطريقة، طعنة نجلاء في خاصرة مشروع استعادة الدولة المصادرة شمالا، والمستلبة جنوبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *