أخبار الخليجأخبار الخليج - الرئيسية

البحرين تحتفي باليوم العالمي للمياه وأسبوع الترشيد الخليجي

نظمت هيئة الكهرباء والماء البحرينيتين احتفالا، اليوم الخميس، في منتزه الأميرة سبيكة بمنطقة عوالي، بمناسبة اليوم العالمي للمياه واسبوع الترشيد الخليجي تحت شعار “المياه للجميع” “Water for All”، ضمت عددا من المدارس الحكومية والخاصة، قدمت فقرات خاصة بأهمية ترشيد المياه.

كما تضمنت الفعالية تسليط الضوء على أهمية ترشيد استهلاك المياه من خلال أنشطة توعوية تشمل تقديم عروض فنية ومشاهد تمثيلية، إضافة إلى معرض بإسهامات فنية توعوية من قبل لجان الترشيد بالمدارس الحكومية.

وشاركت في الاحتفال عدد من الجهات ذات العلاقة من بينهم ممثلون عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة بالمكتب الاقليمي لغرب آسيا والمجلس الأعلى للبيئة وأمانة العاصمة وبعض مدراء الإدارات في الأجهزة الحكومية ذات العلاقة إضافة إلى مندوبين من المحافظة الجنوبية والمجلس البلدي بالمحافظة الجنوبية.

وقالت الهيئة انها تستثمر هذه المناسبة لرفع نسبة الوعي وتعزيز ثقافة ترشيد الإستهلاك لدى مختلف فئات الجمهور الكريم من خلال تكثيف الفعاليات التوعوية في المدارس الحكومية والخاصة بالتنسيق مع لجان الترشيد بهذه المدارس، وأكدت دعمها لهذه الجمعيات بما يمكنها من أداء مهامها في غرس مفاهيم الترشيد لدى النشء بمختلف المراحل التعليمية إضافة إلى ما تم إدخاله في كافة المناهج والمقررات الدراسية من مواضيع مختلفة حول ترشيد إستهلاك الطاقة الكهربائية والموارد المائية وإتباع الطرق المثلى في استخدامهما والمحافظة على البيئة واستدامتها للأجيال القادمة.

الجدير بالذكر أن الأمم المتحدة قد خصصت 22 مارس من كل عام كيوم عالمي للمياه يوجه فيه الأمين العام للأمم المتحدة رسالة يتناول فيه أهم القضايا المائية ويركز على دور جميع الدول في المحافظة على المياه وحسن استخدامها وإتباع الطرق والنظم الإدارية المتكاملة في إدارتها، ويحذر من مخاطر استنزاف الثروات المائية وهدرها وتلوثها.

وعلى صعيد مجلس التعاون لدول الخليج العربية فقد انبثقت لجنة خاصة للترشيد الكهربائي والمائي وخدمات المشتركين، وتعني بالوضع الكهربائي والمائي في دول مجلس التعاون والتي تواجه تحديات مشتركة في سبيل الإيفاء بمتطلبات الطاقة و المياه لمختلف الأغراض ولمواكبة التنمية الشاملة التي تشهدها هذه الدول، وتعقد هذه اللجنة اجتماعات دورية لتبادل الخبرات ووضع الخطط والاستراتيجيات المشتركة حيث خصصت أسبوعا للترشيد يتزامن مع اليوم العالمي للمياه، تقوم فيه الإدارات المعنية بدول المجلس بتسليط الضوء على الوضع الكهربائي والمائي في هذه الدول وتنظيم فعاليات توعوية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وتدعو إلى إتباع الطرق المثلى والأساليب الحديثة في استخدام الطاقة الكهربائية والموارد المائية بحكمة واعتدال وبقدر الحاجة دونما اسراف أو تبذير.

وقدمت الهيئة بشكرها الجزيل إلى شركة نفط البحرين “بابكو” على استضافتها لهذه الفعالية وإلى إدارة الخدمات الطلابية وإدارة التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم وإلى كل الجهات المشاركة، منوهة إلى أنها تسعى دائما إلى تكثيف الجهود والبرامج التوعوية لتعزيز ثقافة ترشيد الاستهلاك في الطاقة الكهربائية والموارد المائية واستدامتها من خلال إستثمار كافة السبل والوسائل المتاحة وبتجسيد الشراكة المجتمعية مع كافة الجهات ذات العلاقة لتحقيق هذه الأهداف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *